باكالوريا تجريبية فلسفة و علوم شرعية

هذا امتحان التجريبي الي درناه في مادتي فلسفة وعلوم اسلامية
في الفلسفة درنا خمس مقالات ونصين
السؤال الاول: كيف تتصور العلاقة بين العادة والارادة؟
السؤال الثاني: هل الاخلاق مبادئ ام معاملات؟
السؤال الثالث: هل اساس الاحتفاظ بالذكريات بيولوجي ام اجتماعي؟
السؤال الرابع :الى اي مدى ترى ان الديمقراطية هي افضل النظم السياسية؟
السؤال الخامس:هل صحيح اننا نفكر فيما نعجز عن قوله؟
النص الاول:
" ..... اذا لم يكن من الممكن ان يتخلى احد عن حريته في الرأي وفي التفكير كما يشاء , واذا كان كل فرد سيد تفكيره بناء على حق طبيعي اسمى , فان اية محاولة لارغام اناس ذوي آراء مختلفة , بل ومتعارضة على ان لا يقولوا ما تقرره السلطة العليا تؤدي الى اوخم العواقب . وعلى ذلك فان السلطة السياسية تكون اشد عنفا اذا انكرت على الفرد حقه وفي التفكير والدعوة لما يفكر فيه وعلى العكس تكون معتدلة اذا سلمت له بهذه الحرية.
ومع ذلك فنحن لانكرر ان سيادة الدولة يمكن ان يطعن فيها بالاقوال كما يطعن فيها بالافعال , وبالتالي فاذا كان من المستحيل سلب الرعايا حريتهم في التعبير كلية, فان من الخطورة التسليم لهم بها كلية.
سبينوزا
اكتب مقالة تعالج فيها مصمون النص؟
النص الثاني:
" ان الفكرة الاساسية في نظرية الصورة هي ان الانساق الذهنية ليست ابدا مكونة من تاليف او اجتماع عناصر معطاة في حالة انعزال قبل اجتماعها , بل هي دائما جمل منتظمة منذ البداية "في صورة" او بنية شاملة وعليه فالادراك ليس تركيبا لاحساسات سابقة, بل انه يتحكم فيه, في جميع المستويات "مجال" عناصره مترابطة ,لانها مدركة معا, مثال ذلك نقطة سوداء واحدة اذا رئيت على ورقة كبيرة فانه لايمكن ادراكها كعنصر منعزل مهما كانت وحيدة ,اذ هي تنفصل بصفتها "شكلا" على"خلفية" تكونها الورقة
جون بياجي
"سيكواوجية العلم"
العلوم الاسلامية
عالج موضوعا واحد فقط
الموضوع الاول:
السؤال الاول:
قال الله تعالى
"وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِن قُرْآنٍ وَلاَ تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلاَّ كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُودًا إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاءِ وَلاَ أَصْغَرَ مِن ذَلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ"

المطلوب:
1. اشرح معنى الالفاظ الاتية: تفيضون- يعزب-مثقال- ذرة.
2. في الآية وسيلة من وسائل القرآن الكريم في تثبيت العقيدة الصحيحة : اذكرها مع الشرح.
3.اذكر وسيلتين اخريتين في تثبيت العقيدة في النفوس مع الشرح.
4.استخرج الفوائد والارشادات من النص.
السؤال الثاني:
يعتبر الاجماع دليلا قطعيا الى جانب القرآن والسنة, بخلاف القياس الذي هو دليل ظني ولذلك فان القياس ياتي في المرتبة الثالثة من الادلة بعد نصوص القران والسنة والتي هي الاولى , ثم الاجماع في المرتبة الثانية.
المطلوب:
1. عرف الاجماع والقياس لغة وشرعا.
2. دلل على حجيتهما من الكتاب والسنة.
3. اعط امثلة عن كلاهما.
الموصوع الثاني:
السؤال الاول: قال الله تعالى:
" وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ37 وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ38 وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ39 "
المطلوب:
1.اشرح معنى الالفاظ الاتية: الفواحش-يغفرون-شورى-البغي.
2.ذكر الله تعالى في هذه الايات عدة قيم, استخرج ثلاث منها ووضح ابعادها.
3.استخرج الفوائد وارشادات من النص.
السؤال الثاني:
جاء في الوثيقة التي كتبها يسدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما تسلم مفاتيح مدينة بيت المقدس سنم 651م
(( هذا ما اعطى عبد الله امير المؤمنين اهل ايلياء من الامان, اعطاهم امانا لانفسهم واموالهم وكنائسهم وصلبانهم .....انه لاتسكن كنائسهم , ولا تهدم ولا ينتقص منها, ولا من خيرها , ولا من صلبانهم , ولاشيئ من اموالهم , ولا يكرهون على دينهم , ولايضار احد منهم.....))
المطلوب:
على ضوء هذه الوثيقة بين مايلي:
1. اسس علاقة المسلمين بغيرهم.
2. حقوق غير المسلمين في بلد الاسلام.
مع تمنياتي لكم بنجاح وتوفيق ولا تنسو بدعاء



يعتبر الجماع دليلا قطعيا الى جانب القرآن والسنة (الاجماع وليس الجماع)
صححي الخطأ
شكرااااااااااااااااااااااا



شكرا يا كاكا



مادرتوش استقصاء بالوضع وبالرفع غيرالجدلي برك
صار في الباك غادي يعطونا 2 sujet ةلا لا ????