اخواني اليكم شرح آيات الوحدة الرابعة فمبروك العلامة الكاملة في العلوم الاسلامية

القيم في القرءان الكريم

الآية الأولى:
شرح الكلمات:
1. في السراء والضراء: السراء الحال المسرة وهي اليسر والغنى والضراء الحال المضرة وهي الفقر.
2. والكاظمين الغيظ: كظم الغيظ: حبسه، والغيظ ألم نفسي يحدث إذا أوذي المرء في بدنه أو عرضه أو ماله، وحبس الغيظ: عدم إظهاره على الجوارح بسبب أو ضرب ونحوهما للتشفي والانتقام.
3. والعافين عن الناس: العفو عدم المؤاخذة للمسيء مع القدرة على ذلك.
4. يحب المحسنين: المحسنون هم الذين يبّرون ولا يسيئون في قول أو عمل.
شرح الآية :
يَذْكُرُ اللهُ تَعَالَى فِي هَذِهِ الآيةِ صِفَاتِ أهْلِ الجَنَّةِ فَيَقُولُ: إنَّهُمُ الذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ مَرْضَاةِ اللهِ، فِي الرَّخَاءِ (السَّرَاءِ)، وَفِي الشِّدَّةِ (الضَرَّاءِ)، وَفِي الصِّحَّةِ وَالمَرَضِ، وَفِي جَمِيعِ الأحْوَالِ، لاَ يَشْغَلُهُمْ أمْرٌ عَنْ طَاعَةِ اللهِ، وَالإِنْفَاقِ فِي سَبيلِ مَرْضَاتِهِ، وَإنَّهُمْ يَكْتمُونَ غَيْظَهُمْ إذا ثَارَ، وَيَعْفُونَ عَمَّنْ أسَاءَ إليهِمْ. وَاللهُ يُحِبُّ الذِينَ يَتَفَضَّلُونَ عَلَى عِبَادِهِ البَائِسِينَ، وَيُوَاسُونَهُمْ شُكْراً للهِ عَلَى جَزِيلِ نِعَمِهِ عَلَيْهِمْ. (وَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: " مَنْ كَظَمَ غَيْظَهُ وَهُوَ يَقْدِرُ عَلَى إنْفَاذِهِ مَلأ اللهُ جَوْفَهُ أمْناً وَإيمَاناً " ).
و القيمة التي اشتملت عليها الآية الكريمة فردية تتمثل في تحلي الفرد بجملة من الآداب منها الإنفاق و كظم الغيظ و العفو عن الناس و كلها تعود على شخصيته أولا فتجعلها قوية قادرة على تخطي الصعاب.....
الإرشادات:
· فضل استمرار الإنفاق في سبيل الله، ولو بالقليل.
· فضيلة خلة كظم الغيظ بترك المبادرة إلى التشفى والانتقام.
· فضل العفو عن الناس مطلقا مؤمنهم وكافرهم بارهم وفاجرهم.
الآية الثانية:
شرح الكلمات:
1. الصادقين:أي في نياتهم وأقوالهم وأعمالهم والصدق ضد الكذب.
شرح الآية :
يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ، وَرَاقِبُوهُ بِأَدَاءِ فَرَائِضِهِ وَوَاجِبَاتِهِ، وَاجْتِنَابِ نَوَاهِيهِ، وَاصْدقوا وَالزَمُوا الصِّدْقَ تَكُونُوا أَهْلَهُ، وَتَنْجُوا مِنَ المَهَالِكِ، وَيَجْعَلُ اللهُ لَكُمْ فَرَجاً مِنْ أُمُورِكِمْ وَمَخْرَجاً.
و القيمة التي اشتملت عليها الآية الكريمة فردية تتمثل في تحلي الفرد بجملة من الآداب منها التقوى و الصدق و هي تعود على شخصيته أولا فتجعلها قوية قادرة على تخطي الصعاب.....

الإرشادات:
· وجوب تقوى الله عز و جل .
· وجوب التحلي بخلق الصدق
الآية الثالثة:
شرح الكلمات:
1. لَنَبْلُوَنَّكُمْ : لَنَخْتَبِرَنَّكُمْ.
شرح الآية :
يُخْبِرُ اللهُ تَعَالَى المُؤْمِنينَ بِأَنَّهُ سَيَبْلُوهُمْ وَيَخْتَبِرُهُمْ بِقَليلٍ (بِشَيءٍ) مِنَ الخَوْفِ والجُوعِ، وَبِذَهَابِ بَعْضِ المَالِ، وَبِمَوتِ بَعْضِ الأَصْحَابِ وَالأَقَارِبِ وَالأَحْبَابِ، وَبِنَقْصِ غِلاَلِ المَزَارِعِ... فَمَنْ صَبَرَ عَلَى قَضَاءِ اللهِ وَحُكْمِهِ أَثَابَهُ، وَمَنْ قَنَطَ وَلَجَّ أَحَلَّ بِهِ عِقَابَهُ.
وَيُبَشِّرُ اللهُ الصَّابِرِينَ بِحُسْنِ العَاقِبَةِ فِي أُمُورِهِمْ.
و القيمة التي اشتملت عليها الآية الكريمة فردية تتمثل في تحلي الفرد بخلق الصب الذي أثر ايجابي على شخصيته فهو يجعلها قوية قادرة على تخطي الصعاب.....
إرشادات:
· قد يبتلى المؤمن بالمصائب في النفس والأهل والمال ليصبر فترتفع درجته ويعلو مقامه عند ربه.
الآية الرابعة:
شرح الكلمات:
1. ولا تستوي الحسنة ولا السيئة } : اي لا تكون الحسنة كالسيئة ولا السيئة كالحسنة.
2. ادفع بالتي هي أحسن : أي ادفع أيها المؤمن السيئة بالخصلة التي هي أحسن كالغضب بالرضى، والقطيعة بالصلة.
3. كأنه ولي حميم : أي كأنه صديق قريب من محبته لك إذا فعلت ذلك.
شرح الآية :
يقو الله عز و جل : وَلاَ تَتَسَاوَى الحَسَنَةُ التِي يَرْضَى اللهُ بِهَا، وَيُثِيبُ عَلَيْهَا، مَعَ السَّيِئةِ التِي يَكْرَهُهَا اللهُ وَيُعَاقِبُ عَلَيْهَا، فَادْفَعْ سَفَاهَةَ السُّفَهَاءِ، وَجَهَالَةَ الجُهَلاَءِ بِالطَّرِيقَةِ الحُسْنَى، فَقَابِلْ إِسَاءَتَهُمْ بِالإِحْسَانِ إِلَيهِمْ، وَقَابِلِ الذَّنْبَ بِالعَفْوِ، فَإِذَا صَبَرْتَ عَلَى سُوءِ أَخْلاَقِهِمْ، وَقَابَلْتَ سَفَاهَتَهُمْ بِرَحَابَةِ صَدْرٍ اسْتَحْيَوْا مِنْ ذَمِيمِ أَخْلاَقِهِمْ، وَتَرَكُوا قَبِيحَ أَفْعَالِهِمْ.
و القيمة التي اشتملت عليها الآية الكريمة فردية تتمثل في تحلي الفرد بخلق مقابلة الإساءة بالإحسان الذي أثر ايجابي على شخصيته فهو يجعلها قوية قادرة على تخطي الصعاب.....
إرشادات:
· تقرير أن الحسنة لا تتساوى مع السيئة. كما أن الحسنات تتفاوت والسيئات تتفاوت.
· وجوب دفع السيئة من الأخ المسلم بالحسنة من القول والفعل.
· فضل العبد الذي يكمل في نفسه وخلقه فيصبح يدفع السيئة بالحسنة..
بتبع...........